كيفية بناء الانضباط الذاتي



الانضباط هو الحرية. قد تختلف مع هذا االتعريف، واذا فعلت ذلك أنت بالتأكيد لست وحدك. الانضباط لكثير من الناس هي كلمة سيئه تساوى القيود و غياب الحرية. في الواقع ان العكس هو الصحيح. ان الأشخاص  الغير المنضبطة هي “عبيد للشهوات،و المزاجية و الإندفاع العاطفى”.

الانضباط الذاتي ينطوي على التصرف وفقا للعقل بدلا من العاطفه التى تشعر بها فى لحظه ما. وغالبا ما ينطوي الإنضباط الذاتى على التضحية بالمتعة و الإثاره الناتج عن اللحظه بدلا من تلك الناتجه عن الأشياء المهمه فى الحياة. ويمكن اعتبار الانضباط الذاتي هو نوع من التدريب الانتقائي، وخلق عادات جديدة من الفكر والعمل، وخطاب نحو تحسين نفسك للوصول إلى الأهداف و الإلتزام بالقيم. لذلك الانضباط الذاتي هو الدافع لك لتقوم بالآتى :

 الإستمرار فى العمل على فكرة أو مشروع  لتنفيذه بعد ان يتلاشى الاندفاع الأولي من الحماس.

 الذهاب الى صالة الالعاب الرياضية عندما كان كل ما تريد القيام به هو الاستلقاء على الأريكة ومشاهدة التلفزيون.

 الإستيقاظ مبكرا للعمل

قول “لا” للطعام الدسم عندما تميل إلى كسر النظام الغذائي الخاص لتتخلص من وزن زائد.

التوقف عن رؤيه البريد الالكتروني عده مرات في اليوم الواحد في أوقات العمل .

إذا كنت تناضل مع الانضباط الذاتي، الخبر السار هو أنه يمكنك تطويره و تنميته داخلك. وفيما يلي خواص الانضباط الذاتي:

1. معرفة الذات ( معرفه نفسك) :

الانضباط يعني التصرف وفقا لما كنت قد قررت انه الأفضل، وبغض النظر عن كيف كنت تشعر في تلك لحظة. ولذلك فإن الصفه الأولى للانضباط هو معرفة الذات. عليك أن تقرر ما هو افضل سلوك يعكس أهدافك وقيمك. هذه العملية تتطلب التأمل والتحليل الذاتي، ويكون أكثر فعالية عندما تصاحبه بالكتابه. خذ الوقت لكتابة أهدافك، وأحلامك وطموحاتك و كيفيه تنفيذها.

2. الضمير الواعي :

الانضباط الذاتي يعتمد على الضمير الواعى فى كل ما تقوم به وما لاتقوم به. فكر في الامر. إذا لم تكن تعلم بما تقوم به من سلوك غير منضبط ,كيف تعرف كيف تتصرف خلاف ذلك؟

تطوير الانضباط الذاتي يستغرق وقتا طويلا، والمفتاح هنا هو كونك على بينة من سلوكك غير المنضبط . مع مرور الوقت سوف ياتى الوعى قبل إتخاذ اى قرار لعمل اى شىء. هذا يتيح لك الفرصة لاتخاذ قرار أفضل يتماشى مع أهدافك وقيمك.

 3. الالتزام والانضباط الذاتي :

لا يكفي أن تكتب ببساطة أهدافك وقيمك. يجب أن تقدم التزاما داخليا لما ستقوم به. إذا كنت تناضل مع التزام، ابدأ من خلال اتخاذ قرار واع لمتابعة ما تقول انك سوف تفعله وكيف ستقوم به. ثم، قم بوضع نظام لتتبع وتنفيذ هذه الالتزامات. وكما يقول المثل، “ما يمكن قياسه يمكن تحسينه”.

4. الشجاعة :

لا نخطئ، الانضباط الذاتي في كثير من الأحيان صعب للغاية. يمكن للحاله المزاجيه والرغبات والعواطف  ان تكون قوى جبارة يصعب قهرها. ولذلك الانضباط الذاتي يعتمد اعتمادا كبيرا على الشجاعة. لاتدعى ان شيئا سهل بالنسبة لك عندما يكون هذا الشىء في واقع الأمر صعب للغاية بل و مؤلم. بدلا من ذلك، اوجد الشجاعة داخلك لمواجهة هذا الألم والصعوبة. عندما تبدأ في تجميع انتصاراتك الصغيرة، ستنمو لديك الثقة بالنفس والشجاعة التي تدعم الانضباط الذاتي و تجعله أكثر طبيعية فى سلوكك.

5. التدريب الداخلي

الحديث  مع نفسك امر ضار في كثير من الأحيان، ولكن يمكن أيضا أن يكون مفيدا للغاية إذا كان لديك السيطرة عليه. عندما تجد نفسك تجرى هذا الإختبار، أقترح عليك أن تتحدث إلى نفسك، تشجعها وتطمئنها. ان حديث النفس لديه القدرة على تذكيرك بأهدافك، و استدعاء الشجاعة  داخلك، وتعزيز الالتزام والاحتفاظ بوعيك بالمهمة في متناول اليد. تذكر دائما المقوله : “إن ثمن الانضباط دائما أقل بكثير من ثمن ألم الندم”. إحتفظ بهذه المقوله فى ذهنك، وتذكرها في أي وقت تجد نفسك تتتحدث الى نفسك. فإنها قد تغير حياتك.

كيف تكتسب الإنضباط الذاتى؟ هناك عده خطوات لتحقيق ذلك :

1.     جدول مهمة صغيرة لوقت معين من اليوم؛

·        حدد مهمة خاصة في لتؤديها فى ميعاد معين فى الصباح ومرة ​​في المساء.

·        يجب أن لا تستغرق المهمة أكثر من 15 دقيقة.

        انتظر الوقت الذى حددته لتنفيذ المهمه .

       عندما يحين الوقت المقرر، ابدء المهمة.

      التزم بالجدول الزمني لمدة شهرين على الاقل.

 الميزه: الجدولة تساعدك على التركيز على أولوياتك.

من خلال التركيز على بدء مرحله من المهمه بدلا من استكمالها مره واحده، يساعدك على تجنب المماطلة فى العمل لأنك ستؤديها على أجزاء مما يشعرك بسهوله العمل.

 جدولة مهمة تجعلك تبدأ فى ميعاد محدد, ولا  يجعلك تبدأ العمل باندفاع اذا تأخرت عن الموعد.

 تابع التقدم الذى تحققه؛ احتفظ بسجل للإنجاز الذي يتراكم على مر الزمن.

الميزة: عمل سجل سوف يساعدك على تتبع الوقت و حجمه الذى قضيته فى انجازالمهمه.

إذا اصبح لديك فائض من الوقت ، املؤه بالمهام الصغيرة، وسجل الملاحظات وخطط لمهام أخرى، الخ.

2.    استفد من قوة الروتين.

undefined

       بدلا من تكريس الكثير من الساعات  فى يوم واحد لعمل شىء ،ثم تتركه و تعود للعمل بعد ذلك بضعة أيام ساعه او اثنين وهلم جرا،هذا لن يفيدك. خصص فترة زمنية محددة كل يوم من أيام الأسبوع للقيام بهذه المهمة

        التزم بالزمن الذى حددته كل يوم فى نفس الموعد..

        إجعل هدفك الأساسى ان تبدأ فى نفس الوقت كل يوم، ببساطه اكتسب عادة الروتين.

        طبق هذه التقنية على واجباتك أو المشاريع الخاصة بك،بذلك سوف تصبح في طريقك لإنجاز الأمور و الإنضباط فى تنفيذها.

الميزة: أنت تعمل على المهام بزيادات صغيرة، في كل مرة. فى الأول ستصبح عاده، ثم بعد ذلك ستقوم هذه العاده بالمهمه وتكملها.

3.    استخدام الانضباط الذاتي لاستكشاف إدارة الوقت :

يمكن ان تكون إدارة الوقت مهمة صعبه, عندما لا تملك السيطرة على ذاتك. كيف يمكنك السيطرة على الوقت؟ ابدأ الانضباط الذاتي بالبناء على الروتين الذى كونته.

الميزة: اذا امكنك التحكم في المهام، ستتمكن من بناء الانضباط الذاتي.

      مع بناء الانضباط الذاتي، ستتمكن من إدارة الوقت.

       مع بناء إدارة الوقت، ستتمكن من بناء الثقة بالنفس.

4.    جدول يومك للعمل اوالدراسة.

        عندما تبدأ اول يوم عمل ، خذ بضع دقائق وأكتب على ورقة المهام التي تريد تحقيقها لذلك اليوم.

       حدد الأولوية حسب الأهميه.

       البدء فورا في العمل على أهم مهمه.

        اعمل لبضعة أيام لمعرفة ما اذا كانت عادة الإنضباط تعمل لديك.

    العادات تتشكل مع مرور الوقت: كم من الوقت يعتمد عليك وعلى رغبتك فى التمسك بها والإنتظام عليها

الميزة: عندما يكون لديك فكرة واضحة لما تريد تحقيقه لهذا اليوم في بدايته، هناك احتمالات عالية جدا أنك ستكون قادرا على انجاز المهام بشكل استباقي. كتابة أو رسم معالم مهمات اليوم يساعد على الإنجاز.

5.    الإحباط:

     لا تخاف، لا تخشى من مواجه التحدي

       إذا اخطأت، تذكر ان هذا أمر طبيعي

        خذ قسطا من الراحة وبعد ذلك استعد مره ثانيه للتحدي

6.    الحيل :

ربط عادة جديدة مع قديمة: إذا كنت تشرب القهوة كل يوم، اجعل أول فنجان مع وقت كتابة وترتيب أولويات مهامك.

الميزة: الجمع بينهما يسهل اكتساب العاده!

7.    راجع تقدمك:

على النتيجه المعلقه على الحائط او موضوعه على المكتب او على جهاز الكمبيوتر الخاص بك،: تحقق من الأيام  التى كنت فيها تتبع خطوات إكتساب الإنضباط بنجاح. اذا كنت قد كسرت الروتين، ابدء من جديد!

الميزة: المراجعه هى تعزيز الاستعداد للتقدم والتأكد من إكتسابك عاده الإنضباط

8.    ابحث عن القدوه:

لاحظ من حولك ، وانظر الى أي مدى الانضباط الذاتي والعادات ساعدتهم على تحقيق أهدافهم. اطلب منهم المشورة عن ما يفيد و ما لن يفيد.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s